ادراج صوت يعمل بمرور الماوس ~

.,

السّلامُ عليْكُم ورحمَةُ الله وبَركَاتهْ ~

/

موضوعي عن كيفية ادراج صوت يعمل بمرور الماوس
طبعاً باستخدام برنامج السويتش ,,

الشرح بسيط بس تعبت فيه ~


.. ( الصورة متحركة ) ..~

/

انتهى ..
أعتذر ان كان فيه خطأ ..

وتين ~

../

« مَا تقَبلت الْفرَاق ” ومَا ليَدّي فيه حيلَهْ ” !!

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

« منْ هُنــا ..

______________________

« منْ هُنــا ..

______________________

« منْ هُنــا ..

______________________

« منْ هُنــا ..

______________________

« منْ هُنــا ..

______________________

« منْ هُنــا ..

______________________

« منْ هُنــا ..

______________________

« منْ هُنــا ..

هذا وصلى الله وسلّم  ..
أتمنى أن تَحوز على إعجابكم ورضاكم وترتقي لأذواقكم ..
تحيه لكل من مر . .
وتين ..

رِفقاً بـ عُمري يا سنين !

..


31/3/2010

/

أتممتُ عامي الـ 20 !
يااه  ..

رِفقاً بـ عُمري يا سنين ..
أتُراني كبُرت ! أم هي الأيام باتت تجري سريعاً  !


وهل ليومٍ مثل هذا يتوجب علي أن أشتعل فرحاً أم أنقاد إلى حُزنٍ على مافات من سنين !

ولسان حالي يقول عشرون عاماً ثم ماذا !
ماذا جنيتُ بهن !


كُنت دائماً ما أشحذ نفسي للسير لـ الأمام
ومازلت  .. مُتمنيةً لها الرقي

في قرارة نفسي أجدني لا أتقبل كوني بلغت سن العشرين =(
ولكن .. هي الدنيا  .. وتلك حالُها  ..

/

كُل عام وقلبي ومنْ أُحب بخير (l)

..

nora

نقطة البدايه !

..


لمن سأكتب
أو ماذا سأكتب


أأنثر مافي قلبي هُنا !
وكيف أنثر !
أو لماذا أنثره !


آه .. لكَ الله يا قلبي ..
قد قلت لك من البدايه لن تجد من يدوم لكَ وفياً ..

سَطرت أمالاً زالت بـ لحظه !

لكنّي على يقين بأن هذه الـ لحظه غيرتك ..

ومن تلك اللحظه عرفت طريقك ..

كُن كما أنت .. كبير ..

دُم كذلك .. ومنْ هُنا سـ أسير ..

دَرس عمل تصوير مشهد من كاميرا ~

,’

|||

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بدون مقدمات درس سهل وبسيط لـ كيفية عمل مشهد تصوير من كآميرآ ..

سويته قبل فتره مآ يحتآج لوقت ولآ تعب ..

طبعاً شفت فكرته وأعجبتني وحبيت إني أسوي الشرح بنفسي ..

هذي النتيجه ..

see you

|||

’,

كَفى حُزناً بفقدكْ !

السّلامُ عَليكُم ورحمة الله وبَركاتُه ~

/


/

كَــفى حُـزناً بدفنك ثُم إنّي . نَفضتُ تُراب قَبركَ منْ يَديّ

وكَـانت فيْ حَياتك لي عِظات . فَأنتَ اليَوم أَوعظً منكَ حَيا
فَلو نَشرت قُـواك ليَ المَنايا . شَكوت إليك ما صنعت إليـّا
بَكَيتـك يا أَخـيّ بدمع عَيني . فَمَا أغنَى البُكاء عَليك شَيئا
ألَا مَن لـي بأنسـكَ يَا أخيّ . وَمَن لي أن أبثك مَا لديـّا
طَوتك خُطوب دَهرك بَعد نشرٍ . فِـداك خُطوبه نَشرا وطيَا



وَتين ~



*